منوعات

4 استخدامات لليزر في تقشير وتجديد خلايا البشرة

الأحد 2018.4.22 04:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 348قراءة
  • 0 تعليق
4 استخدامات لليزر في تقشير وتجديد خلايا البشرة/ أرشيفية

4 استخدامات لليزر في تقشير وتجديد خلايا البشرة/أرشيفية

أشعة الليزر أصبحت واحدة من أهم وسائل علاج عيوب البشرة، حيث تعمل على تقليل تجاعيد البشرة والتخلص من بقع الوجه وحب الشباب وشد الجلد.  

ويرى الدكتور إبراهيم كامل، أستاذ جراحة التجميل كلية طب جامعة عين شمس، إن العلاج بالليزر يساعد على تحسين ملمس ولون البشرة، ويعطي نتائج رائعة، حيث يعمل على تجديد البشرة لتبدو أكثر شبابا.

ويقول "لكن في البداية يجب تحديد نوع الليزر المستخدم في علاج البشرة وفقا لنوعها ولونها، كما أن العلاج بالليزر يجب أن يقوم به طبيب الأمراض الجلدية أو جراح التجميل".

ويؤكد كامل أن هناك عدة استخدامات لأشعة الليزر في علاج البشرة منها:

- تقشير البشرة باستخدام الليزر

هذا النوع من العلاج يعتبر وسيلة لتحسين البشرة عن طريق تقشيرها، حيث تقوم أشعة الليزر بتقشير البشرة بإزالة الطبقات الخارجية منها، ويمكن استخدامه كعامل مساعد للعمليات الجراحية للوجه.

وتتم إزالة الطبقات الخارجية من البشرة للمساعدة على زيادة تكوين الكولاجين في الطبقات الداخلية من البشرة، والتي تجعلها ناعمة ووردية وأكثر شباباً.

- شد الجلد باستخدام الليزر

ويتم شد الجلد باستخدام الليزر عن طريق تسخين الطبقات الداخلية مع عدم تعريض الطبقة الخارجية للحرارة بواسطة تقنية التبريد السطحي.

وتستخدم الأشعة تحت الحمراء لشد الجلد، فعندما يعمل الليزر على تسخين الطبقة الداخلية، يسبب انكماشا فوريا للكولاجين مما يؤدي إلى شد الجلد والذي تتم ملاحظته على الفور بعد العلاج، وعند الاستمرار في العلاج تتحسن النتائج خلال الأسابيع التالية، ويعتبر شد الجلد بالليزر غير مؤلم ولا يتطلب الكثير من الوقت.

- علاج أثار حب الشباب باستخدام الليزر

ينتج عن حب الشباب ندبات وأثار في الوجه قد تبقى لفترة طويلة، ولكن يمكن التخلص منها بحيث لا تكون ملحوظة بواسطة العلاج بأشعة الليزر. والكثير يفضلون هذا النوع من العلاج؛ حيث يعمل على تقليل ظهور المسام ويعالج الندبات والبثور.

ويتم ذلك من خلال التخلص من الطبقة التالفة من البشرة، مما يسمح للطبقات الجديدة بالظهور فتصبح البشرة شابة ونضرة.

المرشحون لعمل جلسات لعلاج البشرة بالليزر:

1- النساء ممن يرغبن بالقضاء على تجاعيد الوجه ويرغبن في التخلص منها ليظهرن أصغر في السن.

2- الشباب في سن المراهقة ممن يعانون البثور والندبات الناتجة عن حب الشباب أو البقع الناتجة عن الجدري المائي.

3- الأشخاص الذين يعانون من تلف في البشرة بسبب التعرض لأشعة الشمس، والتي ينتج عنها ظهور النمش والبقع أو الكلف.

4- الأشخاص الذين يعانون من تغيير لون البشرة ونقص الكولاجين.

تعليقات