سياسة

ماكرون يطالب بوتين بالضغط على الأسد

لإنهاء التصعيد العسكري في سوريا

الجمعة 2018.4.6 05:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 263قراءة
  • 0 تعليق
الرئيسان ماكرون وبوتين- أرشيفية

الرئيسان ماكرون وبوتين- أرشيفية

في اتصال هاتفي بين الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون، والروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، تصدر الملف السوري دقائق المكالمة، التي كشف عن تفاصيلها قصر الإليزيه. 

وحضَّ ماكرون بوتين على أن تقوم روسيا بـ"ممارسة تأثيرها بشكل كلي على النظام السوري" برئاسة بشار الأسد، من أجل "وقف التصعيد العسكري الذي لوحظ خلال الأشهر الأخيرة"، وذلك بهدف "السماح بحماية المدنيين، واستئناف مفاوضات ذات مصداقية حول عملية الانتقال السياسي الشاملة ومنع عودة داعش إلى المنطقة"، حسب بيان قصر الإليزيه.


وأفاد قصر الإليزيه، في بيان صادر عنه، بأنه "أبرز ماكرون ضرورة وضع نهاية للتصعيد العسكري الذي حدث في الشهور الأخيرة من أجل حماية السكان المدنيين".


كما جاء في البيان أن ماكرون وبوتين تطرقا أيضا لأهمية العمل على عدم عودة تنظيم داعش الإرهابي إلى المنطقة.

أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي- أرشيفية

وقالت الرئاسة الفرنسية إن ماكرون عبر عن أمله في أن يمهد الحوار المنتظم بين فرنسا وروسيا لتقدم ملموس صوب التوصل لحل في سوريا.

فرار المدنيين من غارات النظام السوري- أرشيفية

يأتي ذلك في أعقاب مكالمة جمعت ماكرون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل يومين، للحديث عن منطقة الشرق الأوسط.

ترامب وماكرون- أرشيفية

وشدد ماكرون وترامب على ضرورة عدم السماح لتنظيم داعش الإرهابي بالعودة مرة أخرى في العراق وسوريا.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن ماكرون وترامب أكدا، في اتصال هاتفي، الأربعاء الماضي، عزمهما على المضي قدما في تحركات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي.

تعليقات