رياضة

حكايات مونديالية.. الهدف الذي قتل صاحبه

السبت 2018.6.30 12:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 216مشاهدة
  • 0 تعليق
الكولومبي بابلو إسكوبار

تعرض بابلو إسكوبار، مدافع منتخب كولومبيا السابق، للاغتيال بعدما سجل هدفا ذاتيا في مرمى فريقه، خلال مباراة خسرها بهدف لهدفين أمام نظيره الأمريكي، خلال منافسات مونديال 1994.

بانيني.. "ألبوم صور" يروي إحدى حكايات الشغف بكرة القدم

وسجل إسكوبار هدفا ذاتيا في الدقيقة 35 من عمر المباراة، قبل أن يعزز أصحاب الأرض التقدم بهدف ثان عن طريق إيرني ستيوارت، فيما سجل المنتخب الكولومبي هدفا شرفيا في الدقيقة الأخيرة عن طريق إدولفو فالنسيا.

وتسببت الهزيمة في الخروج المبكر لكولومبيا من الدور الأول، لكن الكارثة الأكبر تمثلت في تعرض اللاعب للاغتيال عقب أيام من عودة بعثة فريقه إلى بلاده.

وتم العثور على جثة اللاعب بعد تلقيه 6 طلقات نارية بشكل غير عشوائي، بحسب ما كشفت عنه التحريات في وقت لاحق.