سياسة

فلسطين تندد بالحملة الأمريكية الإسرائيلية ضد الأونروا

السبت 2018.1.6 07:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 563قراءة
  • 0 تعليق
فلسطينيون يحرقون العلم الأمريكي احتجاجا على قرار ترامب - أرشيفية

فلسطينيون يحرقون العلم الأمريكي احتجاجا على قرار ترامب - أرشيفية

نددت وزارة الخارجية الفلسطينية، السبت، بالحملة الأمريكية الإسرائيلية الشرسة التي تستهدف وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا". 

واعتبرت الوزارة -في بيان- أن التوافق الأمريكي الإسرائيلي الجاري يهدف إلى حسم قضايا الوضع النهائي التفاوضية، بما فيها القدس والأرض والحدود واللاجئين، من طرف واحد بالاعتماد على قوة الاحتلال. 

ورأت الخارجية الفلسطينية أن ذلك يعد انتقالا دراماتيكيا واضحا إلى مرحلة فرض الحلول على الجانب الفلسطيني والعربي، في محاولة لتعميق الاحتلال والاستيطان وكأنهما أمر واقع مفروغ منه وغير قابل للتفاوض. 

وأشارت إلى أن الانقلاب الأمريكي الإسرائيلي على عملية السلام ومرجعياتها ومنطلقاتها وأدواتها وأهدافها بلغ مستويات متقدمة مليئة بغطرسة القوة. 

ولفتت إلى أن المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومؤسساتها أمام اختبار حقيقي يمتحن ما تبقى من مصداقيتها الدولية في حل النزاعات والصراعات وإنهاء الاحتلال، والقيام بواجباتها للحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.

وطالب البيان المجتمع الدولي باتخاذ موقف صريح وواضح قادر على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، إذا ما اختار الحفاظ على النظام العالمي ومرتكزاته وإنقاذ ما تبقى من مصداقيته. 

تعليقات