صحة

"القافلة الوردية" تمدد الموعد النهائي لخدمات عياداتها الثابتة

الإثنين 2018.3.12 05:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 108قراءة
  • 0 تعليق
القافلة الوردية

القافلة الوردية

أعلنت اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، المعنية بتعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عنه، عن تمديد الموعد النهائي لخدمات عياداتها الطبية الثابتة التابعة لمسيرة فرسانها الثامنة، التي اختتمت الأسبوع الماضي، حيث ستواصل تقديم الفحوصات الطبية المجانية حتى الخميس المقبل.

وكشفت اللجنة الطبية والتوعوية لمسيرة فرسان القافلة الوردية، عن أن الإقبال المتزايد من السيدات المراجعات على العيادات الثابتة في كلّ من واجهة المجاز المائية في الشارقة، وكورنيش عجمان، ومستشفى خليفة العام في أم القيوين، والذي لم يتوقف حتى آخر لحظة من الموعد النهائي لإغلاق العيادات الذي كان مقررا له أمس الأحد، لعب دورا كبيرا في اتخاذ قرار تمديد الموعد، الذي تسعى المسيرة من خلاله إلى ضمان توفير الفحوصات الطبية للكشف عن سرطان الثدي لأكبر شريحة ممكنة من السيدات.

ووجهت الدكتورة سوسن الماضي، المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، رئيس اللجنة الطبية والتوعوية لمسيرة فرسان القافلة الوردية، الدعوة إلى جميع السيدات المقيمات في الإمارات الثلاث المذكورة للاستفادة من الخدمات التي توفرها العيادات الطبية الثابتة، وإجراء الفحوصات الطبية التي يتم تقديمها مجانا.


وأضافت الماضي: "انطلقت مسيرة فرسان القافلة الوردية هذا العام وللمرة الأولى في تاريخها خلال 7 أيام، ولكن وبالمقابل وإيمانا منا بأهمية الكشف المبكر ودوره في الحد من مخاطر سرطان الثدي، حرصنا على أن تستمر العيادات الطبية الثابتة في استقبال السيدات الراغبات في إجراء الفحوصات الطبية حتى 15 مارس الجاري، أي بعد 9 أيام من ختام المسيرة، حيث نرى أن نجاح مسيرتنا يعتمد في الأساس على عدد الأشخاص الذين يتلقون الفحوصات الطبية، ويعززون وعيهم بسرطان الثدي، وأهمية امتلاك المعارف والأدوات الأساسية الصحيحة التي تساعدهم على اكتشاف أعراضه في وقت مبكر".


وأكدت المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، رئيس اللجنة الطبية والتوعوية لمسيرة فرسان القافلة الوردية: "سعداء بالإقبال الكبير الذي شهدته مسيرة الفرسان الثامنة من كل أفراد المجتمع؛ إذ نجحنا في تقديم الفحوصات الطبية المجانية لأكثر من 5600 شخص خلال أسبوع المسيرة في جميع أرجاء الإمارات، وأسهم إطلاق عيادتنا الطبية المتنقلة الدائمة، المجهزة بأحدث الأجهزة الطبية والتقنيات الحديثة، بما فيها أجهزة الماموجرام اللازمة لإجراء الفحوصات للكشف عن سرطان الثدي، وعنق الرحم، والفحوصات الأخرى المرتبطة بهما، في نجاحنا في تقديم هذا العدد من الفحوصات".

وواصلت العيادات الطبية الثابتة في الإمارات السبع كافة تقديم الفحوصات بعد ختام مسيرة فرسان القافلة الوردية الثامنة، الثلاثاء الماضي، وكشفت اللجنة الطبية والتوعية لمسيرة فرسان القافلة الوردية عن أن العدد الإجمالي للفحوص الطبية وصل حتى الآن إلى 6859 فحصا، من بينهم 618 رجلا، و6241 امرأة، وعدد المواطنين فيهم 1059 مواطنا ومواطنة، والمقيمين 5800 مقيم ومقيمة، ومن إجمالي هذه الفحوصات تم تحويل 1424 شخصا إلى الماموجرام، و227 شخصا للأشعة الصوتية.

تعليقات