سياسة

رجوي تدعو لتدخل دولي ضد إيران بعد "إعدامات" الأحواز

الإثنين 2018.11.12 03:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 518قراءة
  • 0 تعليق
زعيمة المقاومة الإيرانية مريم رجوي - أرشيفية

زعيمة المقاومة الإيرانية مريم رجوي - أرشيفية

أدانت مريم رجوي زعيمة المقاومة الإيرانية، الإثنين، جريمة إعدام سلطات طهران 22 شابا أحوازيا على نحو سري داخل معتقل في البلاد، على خلفية مزاعم تورطهم في حادث هجوم على عرض عسكري سبتمبر/أيلول الماضي في نطاق إقليم الأحواز ذي الأغلبية العربية الواقع جنوبي البلاد.

وقالت "رجوي"، في عدة تغريدات عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر، إن "واقعة إعدام العرب في الأحواز جريمة ضد الإنسانية مهما كانت ذريعتها"، معربة عن إدانتها هذا الفعل بقوة في الوقت الذي قدمت تعازيها لأسر الضحايا وسكان الأحواز وكذلك عموم الإيرانيين.

وأضافت بقولها: "أعزّي المواطنين في الأحواز وأبناء خوزستان وعموم إيران وذوي الأشخاص الذين أعدمهم النظام.. لابد محاسبة نظام الملالي المجرم على سفك الدماء".

وطالبت زعيمة المقاومة الإيرانية، التي تتخذ من باريس مقرا لها، كلا من الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي باتخاذ إجراء عاجل حيال تلك الجريمة، وإرسال وفد لتقصي الحقائق في الأحواز، بغية تقديم تقرير يتضمن سجلات وافية بأعداد الأشخاص الذين أعدمهم نظام طهران وكذلك أوضاع السجناء السياسيين والمعتقلين.

ودعت "مريم رجوي" أبناء محافظة خوزستان الإيرانية وعموم البلاد إلى دعم العرب في إقليم الأحواز، بهدف الحصول على حقوقهم المطموسة؛ فضلا عن الاحتجاج ضد الإعدامات الجماعية.


ونفّذت السلطات الايرانية، الأحد، إعداما جماعيا "دون محاكمة" بحق 22 شخصا كانت قد اعتقلتهم في مناطق الأحواز، قبل أن تحظر على ذويهم نشر أخبار أو إقامة مجالس عزاء لهم، وفقا لنشطاء أحوازيين.

وقال الدكتور عارف الكعبي، رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة الشرعية لدولة الأحواز، إن الجريمة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الإيراني وإعدام 22 شابا أحوازيا بأحد السجون هي جريمة نكراء وارتكبتها السلطات الإيرانية تحت ذريعة التورط في حادث المنصة الذي وقع خلال سبتمبر/أيلول الماضي.

وأكد الكعبي أنه "إذا كان هناك طرف في الشرق الأوسط يمارس الإرهاب بشكل يومي فهو النظام الحاكم في إيران، ونحن -الأحوازيين- نعد أول ضحية لهذه الدولة الإرهابية"، موضحا أن ما يمارس في النظام الحاكم في إيران بحق الشعب الأحوازي هو إرهاب دولة إلى شعب.

تعليقات