سياسة

استقالة عضو بفريق ترامب القانوني الخاص بقضية التدخل الروسي

الجمعة 2017.7.21 08:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 527قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - أ. ف. ب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - أ. ف. ب

أعلن عضو رئيسي في الفريق القانوني للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخاص بمتابعة التحقيقات في قضية التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية العام الماضي، استقالته من منصبه، الجمعة، ما يشكل صدمة لترامب الذي يواجه اتهامات بالتأثير على المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي في القضية نفسها. 

وقال مارك كورالو، المسؤول عن التنسيق الإعلامي للفريق القانوني لترامب حول الأزمة، لوكالة "فرانس برس"، إنه استقال من منصبه.

ولم يعطِ كورالو أية أسباب لقراره، لكن خطوته تأتي بعد دخول ترامب إلى منطقة قانونية محفوفة بالمخاطر بعد تحذيره المحققين من التفتيش في السجلات المالية لأسرته.

وفي حديث مطول مع صحيفة "نيويورك تايمز" في وقت سابق من هذا الأسبوع، بدا ترامب كأنه يضع خطوطاً حمراء للمدعي الخاص المكلف بالتحقيق روبرت مولر.

وعين روبرت مولر، وهو مدير سابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" في عهدي الرئيس الجمهوري الأسبق جورج بوش الابن والرئيس الديمقراطي السابق باراك أوباما، منتصف مايو/ أيار، للتحقيق في هذه القضية، بعد الإقالة المفاجئة للمدير السابق للمكتب، جيمس كومي، بناء على قرار ترامب.

ويحقق مولر في إذا ما كان ترامب ومساعدوه تواطأوا مع روسيا للتدخل في الانتخابات الرئاسية في العام 2016.

وأنكر ترامب مراراً القيام بأي فعل خاطئ، لكنه وجد مصاعب في إيضاح لماذا التقى ابنه ومساعدوه مسؤولين روسيين حاولوا إلحاق الأذى بالمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ومع امتداد التحقيقات لتشمل التحويلات المالية، ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن حلفاء ترامب يبحثون في طرق لسحب الثقة من تحقيق مولر، فيما كان ترامب نفسه قد شكك في حياد مولر.

ورفض البيت الأبيض استبعاد إمكانية عزل ترامب لمولر، وهو القرار الذي يمكن أن يشكل عاصفة سياسية وربما أزمة دستورية.

تعليقات