صحة

5 مشاكل صحية خطيرة تسببها الوسادة

الجمعة 2018.5.4 07:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 412قراءة
  • 0 تعليق
وسادتك قد تؤثر سلبيا على صحتك

وسادتك قد تؤثر سلبيا على صحتك

الوسادة الناعمة هى أكثر ما تتطلع إليه بعد يوم عمل شاق، لكنها للأسف قد تكون سببا لمتاعب أخرى فيما بعد، ولذلك حذرت صحيفة صن البريطانية، نقلا عن أطباء أمراض جلدية وأطفال وعظام أمريكيين، من أن الوسادة تعد مرتعا للبكتيريا.. واستعرضت 5 مشكلات تسببها الوسادة نتعرف عليها فيما يلي:

١. حب الشباب

تراكم البكتيريا على وسادتك يمكن أن يسبب لك الحبوب والبثور، وحب الشباب يحدث بسبب لمس الوجه مواد مضرة، وعندما لا يتم غسل كيس الوسادة أو تغييره بانتظام تتراكم البكتيريا والزيوت من البيئة المحيطة وتنتقل إلى بشرتك.

٢. تصلب العضلات

يمكن أن يؤدي وضع النوم السيئ إلى مشاكل في الظهر أو الرقبة لذا من المهم الحصول على وسادة ذات مواصفات صحية، وإذا كنت تنام على جانبك فأنت في حاجة إلى وسادة سميكة لدعم عنقك، ولكن إذا كنت تنام على ظهرك فالوسادة الرقيقة هي الخيار الأفضل، لأنها لن تجعل عنقك ينحني بطريقة غير ملائمة، والوسادة العالية تسبب توتر العضلات، وتجعلك تشعر بتيبس الرقبة في الصباح.

٣. النوم السيئ

إذا كانت وسادتك تسبب لك توترا في العضلات فقد تجعلك تستيقظ كثيرا أثناء الليل، فالنوم على وسادة سيئة يعوق استرخاء الدماغ والجسم، ويؤدي إلى الشعور بالتعب في اليوم التالي، ويمكنك اختبار وسادتك، فإذا عادت إلى شكلها الأساسي بعد طيها فهي مناسبة لك.

٤. الحساسية

الوسائد ملاذ للغبار وخلايا الجلد الميتة مما قد يسبب لك الحساسية، وإذا كنت تعاني من ضيق في الصدر أو صعوبة في التنفس، أو حكة في العين، أو سيلان في الأنف، فقد تكون علامة على أن وسادتك تسبب الحساسية، ولكن هناك وسائد مصممة خصيصا للأشخاص الذين يعانون من الحساسية، ويمكن أيضا شراء أكياس وسادات واقية من الغبار.

٥. الاختناق

يمكن أن يتعرض طفلك لمتلازمة موت الرضيع المفاجئ إذا نام وحوله وسائد أو بطانيات رخوة، لأنها يمكن أن تخنق الطفل، فيجب دائما وضع الأطفال في وضعية النوم على ظهورهم دون وجود وسائد أو أغطية مرتفعة.

تعليقات