اقتصاد

السودان يواجه أزمة الخبز باستيراد نصف مليون طن من القمح والدقيق

الجمعة 2019.1.4 03:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 290قراءة
  • 0 تعليق
سودانيون يصطفون للحصول على الخبز

سودانيون يصطفون للحصول على الخبز

أعلنت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي السودانية عزمها استيراد 500 ألف طن من الدقيق والقمح لإنهاء أزمة الخبز التي تواجهها البلاد.

وقال الدكتور مسلم أحمد الأمير، وزير المالية السوداني، إن لجنة خاصة بدأت، الخميس، فرز عطاءات استيراد 300 ألف طن قمح و200 ألف طن دقيق، لافتا إلى أن هذه الكمية تكفي حاجة السودان لمدة 3 أشهر مقبلة.

وذكر أن مناقصة استيراد القمح تأتي ضمن الخطة التي أعلنها معتز موسى رئيس الوزراء السوداني، لتوفير مخزون السودان الاستراتيجي من القمح والدقيق.

وثمّن الوزير السوداني دور المطاحن التي وقفت مع السودان في توفير المخزون الاستراتيجي ودعم الأمن الغذائي، مضيفاً أن العطاء طرح من أجل توفير السلعة بجودة ممتازة.

وكانت الوزارة قد عقدت مطلع يناير الجاري اتفاقاً مع شركات المطاحن نص على زيادة الدعم لجوال الدقيق من 600 جنيه (12.6 دولار) إلى 680 جنيهاً (14.28 دولار).

وتعتبر تلك الزيادة هي الثالثة خلال 12 شهراً، بعد أن تسبب خفض الدعم في صعود أسعار الخبز وندرته في بعض المدن، ما أدى إلى اندلاع احتجاجات واسعة في معظم الشوارع السودانية.

ويبلغ حجم استهلاك الدقيق في السودان ٢ مليون طن سنوياً.

يشار إلى أن ارتفاع الأسعار ونقص السلع الأساسية وأزمة السيولة النقدية في السودان دفعت المحتجين للخروج إلى الشوارع للتظاهر في عدة مدن.

وكان الرئيس السوادني عمر البشير، قد أصدر في نهاية ديسمبر الماضي قراراً جمهورياً بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول المظاهرات التي شهدتها البلاد احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية.


تعليقات