اقتصاد

المركزي التركي يفشل في وقف انهيار الليرة

الخميس 2018.4.26 03:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 215قراءة
  • 0 تعليق
مكتب صرف عملات في إسطنبول - رويترز

مكتب صرف عملات في إسطنبول - رويترز

هوت الليرة مجددا أمام الدولار الأمريكي الخميس، وقال خبراء مال إن معاودة العملة التركية الهبوط بعد رفع أسعار الفائدة، يعكس فشل صانعي السياسة في التعامل مع القضايا التي دفعت التضخم نحو الصعود. 

وقال وكالة بلومبرج الإخبارية الأمريكية الخميس "تم صرف سعر الدولار الأمريكي فوق 4 ليرات تركية، مقابل نحو 3.4 ليرات في الفترة المقابلة من العام الماضي، بنسبة هبوط للعملة التركية، بلغت 17 %.

ورفع البنك نافذة السيولة المتأخرة إلى 13.50% من 12.75% وأبقى على سعر إعادة الشراء (الريبو) دون تغيير عند 8%.

 وارتفعت أسعار المستهلكين (التضخم) في تركيا بأكثر من 10% إلى 10.23% خلال مارس/آذار، لكنها تغيرت قليلاً بالمقارنة بالمستوى المسجل في فبراير/شباط.

وقالت بلومبرج، إن "البيان الرسمي الصادر عن البنك المركزي التركي بعد اجتماع لجنة السياسة النقدية، يعد خيبة أمل، لغياب إجراءات عملية تحد من نسب التضخم.. يكاد يكون نسخة كربونية من النسخة السابقة".

وتعثرت جهود البنك المركزي للسيطرة على تضخم في خانة العشرات بسبب موجة بيع حادة لليرة التركية، التي شهدت سلسلة من الانخفاضات لمستويات متدنية قياسية في العام الحالي.

ونقلت بلومبرج عن سعيد أبوكرش وهو المؤسس المشارك لصندوق التحوط المقيم في دبي ارك كابيتال، قوله إن إجراءات الحفاظ على الليرة التركية لا تزال منقوصة، "ولا نرى أدلة على وجود استعداد لمعالجة المشكلات الأساسية".

وأضاف مع الانتخابات القادمة، لا أعتقد أن السياسة النقدية ستغير من القضايا الهيكلية الأساسية.. كلما اقتربت الانتخابات، زاد النفور من المخاطرة في تركيا".

وأعلن الرئيس التركي رجب أردوغان، خلال وقت سابق من الشهر الجاري، عن تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة في 24 يونيو المقبل، أي قبل عام ونصف العام من موعدها المقرر.


تعليقات