سياسة

غسان سلامة بمجلس الأمن: الوضع بشرق ليبيا مستقر رغم التحديات الأمنية والسياسية

الجمعة 2018.11.9 12:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 319قراءة
  • 0 تعليق
المبعوث الأممي في كلمته خلال الجلسة الخاصة لمجلس الامن حول ليبيا

المبعوث الأممي في كلمته خلال الجلسة الخاصة لمجلس الامن حول ليبيا

عقد مجلس الأمن الدولي، الخميس، جلسة خاصة لبحث تطورات الأزمة في ليبيا، تحدث في بدايتها غسان سلامة المبعوث الأممي إلى ليبيا، مؤكدا أن الوضع في شرق ليبيا التي يفرض فيها الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر سيطرته، "مستقر رغم التحديات الأمنية والسياسية".

واعتبر سلامة في كلمته أن "التهديد بفرض عقوبات على من قاموا بأعمال العنف في ليبيا أتى بنتائج إيجابية ملموسة".

وأشار إلى ما اعتبره تحسنا أمنيا في العاصمة الليبية طرابلس، قائلا: إن "أسعار المواد الأساسية في ليبيا انخفضت، وبدأت أزمة السيولة النقدية تنحصر".


ولكنه استدرك بالقول: إن المئات من الليبيين والأجانب يتم احتجازهم بشكل غير قانوني، وبعض مراكز الاحتجاز أصبحت مراكز لتفريخ العقليات الإرهابية.

وحول مؤتمر باليرمو المزمع عقده في إيطاليا لبحث الأزمة الليبية، قال سلامة: إن المؤتمر سيكون فرصة للدول لدعم وتدريب قوات الأمن الليبية، ملمحا إلى أن النزاع الليبي في معظمه يأتي كصراع على المصادر المالية، حسب قوله.


وحذر المبعوث الأممي من أن الوضع أصبح خطيرا في جنوب ليبيا، وهناك زيادة في وتيرة الإرهاب وانعدام الأمن، في حين أشاد بالوضع في شرق ليبيا ووصفه بأنه "مستقر رغم التحديات الأمنية والسياسية".

ودعا سلامة المؤتمر الوطني الليبي إلى ضرورة الانعقاد قبل نهاية العام، وأن تجري الانتخابات الليبية في الربيع المقبل.

تعليقات