شباب

الرئيس المصري يحذر من التأثيرات السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي

الإثنين 2018.11.5 03:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 76قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال المنتدى

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال المنتدى

انتقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التأثير السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي على الشباب، وقال إن "وسائل التواصل الاجتماعي تؤثر علينا هنا في المنطقة بسبب قلة الوعي". وقال السيسي إن أي محاولة لمنع التواصل الاجتماعي لن تنجح، مطالباً بالتعامل مع هذا الواقع ودفع الشباب للاستخدام الصحيح لمواقع التواصل الاجتماعي وأن تتحول إلى أداة بناء وليس للهدم.

وأكد الرئيس المصري، خلال جلسة مواقع التواصل الاجتماعي: تنقذ أم تستعبد مستخدميها في اليوم الثالث لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ، أن الدول المتقدمة بشعوبها وحياتها تستطيع أن تتعايش مع تحديات مواقع التواصل الاجتماعي ولا تتأثر بها كثيراً على نقيض شعوب المنطقة بسبب قلة الوعي. 

وأضاف السيسي أن الاستخدام غير المتوازن لمواقع التواصل الاجتماعي له تأثيرات سلبية على أمن واستقرار دول المنطقة بسبب استخدام الشائعات بشكل كبير، مطالباً باستخدام مواقع التواصل بشكل إيجابي.

وذكر الرئيس المصري أنه سبق وحذر من خطورة مواقع التواصل الاجتماعي مبكراً، مستذكرا أنه عام 2010 ألقى محاضرة بالمخابرات العسكرية المصرية حول التطور في وسائل الاتصال وخطورته على مصر والمنطقة العربية.

وأضاف أن الدولة المصرية لم تكن مستوعبة هذه الخطورة في وقتها، وأن استيعاب ما حدث احتاج 7 أعوام، محذراً من استخدام هذه المواقع ضد مصالح الدول العربية. 


وشهدت جلسة مواقع التواصل الاجتماعي عرض فيلم تسجيلي عن إدمان الشباب لمواقع التواصل الاجتماعي وخطورتها على الشباب. وتناول الفيلم تجارب عدد من الشباب الذين أدمنوا مواقع التواصل الاجتماعي وتناول الفيلم أيضاً خطورة الشائعات التي تبث عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخطورتها على أمن الدول وتأثيرها السلبي على الأمن في مصر. 

وتستضيف مدينة شرم الشيخ المصرية فعاليات منتدى شباب العالم من 3 إلى 3 نوفمبر 2018 بمشاركة 3 آلاف شاب وفتاة يمثلون ما يقرب من 100 دولة من مختلف دول العالم بينها الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى 1000 شاب وفتاة من مختلف محافظات مصر، إلى جانب نحو 19 وزير شباب ورياضة، والعديد من الرؤساء والملوك وأمراء الدول ورؤساء حكومات ومبعوث للأمين العام للأمم المتحدة ومبعوث من الاتحاد الأفريقي. 


وفي جلسة التواصل الاجتماعي، تحدث الخبير في معالجة إدمان مواقع التواصل الاجتماعي روي باتريك ونسون عن الأثر السلبي لهذه المواقع عبر الاستخدام غير المنقطع للهاتف المحمول وفقدان الشخص الإحساس بقيمة الوقت.

وأشار ونسون إلى التأثيرات السلبية لمواقع التواصل والتليفون المحمول على عقل الإنسان، مقترحاً صناعة بديل للهاتف المحمول مثل "السيجارة الإلكترونية"، عبارة عن قطعة بلاستيك تشبه الهاتف المحمول وتوفر الإحساس النفسي بحمل الهاتف المحمول الذي تحول لهوس عالمي. 

وقال ونسون إنه يحمل بالفعل قطعة بلاستيك ليوهم نفسه أنه يحمل هاتف محمول الذي كان لا يستطيع الاستغناء عنه وكاد أن يدمر حياته. 


ووجه الرئيس المصري بتشكيل لجنة قومية أو مجموعة بحثية قومية لمناقشة تعظيم الاستفادة من شبكات التواصل الاجتماعي.

ويسعى المنتدى لمناقشة مجموعة من القضايا التي تهم الشباب في مصر والعالم، وسبل تمكينه في جميع المجالات، وإتاحة الفرصة للشباب للتعبير عن آرائهم وأفكارهم وطرح مشكلاتهم والاستماع إلى مشاكل الآخرين من الشباب تجاه القضايا التي تشغلهم على المستوى الدولي، كقضية الإرهاب وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وحفظ السلام والمناخ وغيرها من القضايا.



تعليقات