ثقافة

المجد للحكاية.. حزامة حبايب الفائزة بجائزة نجيب محفوظ

الثلاثاء 2017.12.12 03:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1664مشاهدة
  • 0 تعليق
حزامة حبايب بعد إعلان فوزرها بجائزة نجيب محفوظ

جاءت كلمة الفلسطينية حزامة حبايب مُتوجة لفوزها بجائزة نجيب محفوظ للأدب لعام 2017.

الكلمة التي مزجت فيها حبايب بين الأدب والقضية الفلسطينية أثارت حالة من التأثر الشديد لدى جمهور الجامعة الأمريكية بالقاهرة، الجهة مانحة جائزة نجيب محفوظ سنويا.

والتقت "بوابة العين" بالكاتبة حزامة حبايب على هامش الاحتفالية وقالت إنها لم تكن تتوقع أن تفوز روايتها بالجائزة، خاصة أنها تحمل اسم نجيب محفوظ، الذي عشقت رواياته وقرأت له وتخيلت عبرها مصر بشوارعها وحواريها" وقالت: "هذه أول زيارة لي للقاهرة، وكنت أثناء سيري في شوارعها أستعيد ما رسمته في خيالي عبر أعمال محفوظ".

سبق أن حازت حبايب على جائزة "مهرجان القدس للإبداع الشبابي" و جائزة "محمود سيف الدين الإيراني" وأخيرا على جائزة نجيب محفوظ للأدب عن روايتها الأخيرة "المُخمل" التي تحاكي واقع المخيمات القاسي الذي تعيشه الفلسطينيات بكل ما فيه من قهر وذل، سعيا إلى الحب والتحرر.