سياسة

إيران.. مداهمة منزل ناشط متوفى واعتقال صحفية بارزة

الثلاثاء 2018.6.26 06:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 332قراءة
  • 0 تعليق
معتقل إيفين سيئ السمعة في طهران - أرشيفية

معتقل إيفين سيئ السمعة في طهران - أرشيفية

داهمت السلطات الإيرانية، أمس الإثنين، منزل عائلة كاووس إمامي، الناشط البيئي المتوفى بظروف غامضة قبل أشهر في معتقل "إيفين" سيئ الصيت شمال طهران، بالتزامن مع مباراة لكرة القدم بين منتخبي إيران والبرتغال في كأس العالم بروسيا.

ونقل محمود صادقي، النائب الإيراني الإصلاحي، عن نجل الناشط البيئي ومحاميه قولهما إن السلطات الإيرانية وضعت عدة صناديق ضخمة داخل المنزل يبدو أنها تتضمن وثائق ومستندات خاصة بقضية وفاة كاووس إمامي الغامضة داخل محبسه.

ووصف صادقي ملابسات المداهمة والهجوم على منزل إمامي بأنها "كانت أقرب للمشاهد السينمائية"

ولقي الناشط البيئي الإيراني (إمامي) الحاصل على الجنسية الكندية مصرعه بعد أسبوعين على اعتقاله ضمن مجموعة من علماء ونشطاء الحياة البرية مزدوجي الجنسية، بدعوى التجسس لصالح جهات غربية، في فبراير/ شباط الماضي.

وذكر رامين إمامي، نجل كاووس إمامي في رسالة عبر حسابه الرسمي على موقع "أنستقرام"، أن نحو 20 ضابطا من الشرطة الإيرانية داهموا المنزل دون السماح لأحد بمرافقتهم، قبل أن يتركوا نحو 6 صناديق ضخمة في الطابق السفلي، بينما لم يسمحوا أيضا لمحامي عائلة إمامي بالاطلاع على طبيعة عملهم، الذي وصفوه بـ"القانوني"، على حد قوله.

كاووس إمامي الناشط البيئي المتوفي بمعتقل إيفين

على صعيد متصل اعتقلت السلطات الإيرانية صحفية بارزة مقربة من المعارض الإيراني الإصلاحي مهدي كروبي، المحتجز رهن الإقامة الجبرية في منزله منذ عدة سنوات، وذلك لاتهامها بالتعاون مع موقع إخباري معارض معروف بتسريبه أخبار من داخل النظام الإيراني، لا سيما أنها دائما ما تنتقد تدهور أوضاع البلاد الداخلية على كافة المستويات.

وأشار موقع راديو فردا"، المحسوب على المعارضة الإيرانية، إلى أن المحمكة الثورية في طهران أصدرت أمرا باعتقال هنجامه شهيدي، الصحفية والعضوة بحزب الثقة الوطنية، والمساعدة السابقة لكروبي، بعد أشهر من الإفراج عنها حيث بقيت رهن الحبس الانفرادي لنحو 6 أشهر بمعتقل إيفين، لأسباب غير محددة.

هنجامه شهيدي

ولفت "راديو فردا"، إلى أن عناصر أمنية إيرانية اعتقلت شهيدي خلال تواجدها بجزيرة "كيش" الواقعة بمياه الخليج العربي والمحاذية للسواحل الإيرانية، لافتا إلى أنها كانت تخضع لمراقبة قضائية سابقة.

وندد نشطاء إيرانيون إصلاحيون، على مواقع التواصل الاجتماعي، باعتقال هنجامه شهيدي في الوقت الذي أكدت صحيفة "كيهان" اللندنية أن اعتقالها جرى بسبب تعاونها مع أحد المواقع الصحفية المعروف بتسريبه لفضائح النظام الإيراني.

تعليقات