سياسة

بي بي سي: ترحيب بريطانيا الحار بولي عهد السعودية يليق بقوة العلاقات

الأربعاء 2018.3.7 01:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 571قراءة
  • 0 تعليق
استقبال حار لولي العهد السعودي

استقبال حار لولي العهد السعودي

الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، يتناول الغداء مع الملكة إليزابيث في قصر باكنجهام، ثم العشاء مع أمير ويلز تشارلز ودوق كامبريدج ويليام في كلارنس هاوس، ثم يعقد اجتماعات مع رئيسة الوزراء تيريزا ماي في قصر تشيكرز وداوننج ستريت.  

محطات في جدول زيارة ولي العهد السعودي إلى لندن، اعتبرتها هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، مؤشرا على ترحيب حار وحفاوة تترجم التحالف الطويل بين البلدين، والذي سيأخذ شكلا أقوى بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


وأشارت الشبكة الإخبارية إلى أن العلاقة في الوقت الحالي قائمة على روابط أمنية عميقة ووثيقة، فالسعودية تتشارك المعلومات الاستخبارية التي قالت رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي عام 2016 إنها أنقذت البريطانيين في شوارع بريطانيا، بينما السعودية حريصة على الخبرة السيبرانية البريطانية لمساعدتها على مواجهة التهديد القادم من إيران.

ومتوقع أن تتوثق أكثر خلال الفترة المقبلة؛ فبريطانيا تدعم الإصلاحات الاجتماعية والمشاريع الاقتصادية التي يُدخلها ولي العهد في بلاده بمعدل سريع سرعة مذهلة، آملة في أن يعود عليها ذلك بالمنافع في توسيع قاعدتها الاقتصادية بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، وتُظهر لحلفائها أنها يمكن أن تبقى شريكا موثوقا به في مجال الأعمال التجارية والدبلوماسية العالمية، بحسب "بي بي سي".

تعليقات