سياسة

موسكو: لسنا مستعدين للتحاور مع الغرب حول سوريا

الثلاثاء 2018.4.17 11:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 298قراءة
  • 0 تعليق
السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيببنزيا

السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيببنزيا

قال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيببنزيا، الثلاثاء، إن جهود الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في الأمم المتحدة لبدء تحقيق جديد في الأسلحة الكيماوية في سوريا وإنعاش محادثات السلام "تأتي في غير وقتها".

وكان الحلفاء الثلاثة قد طرحوا، السبت الماضي، مشروع قرار في مجلس الأمن بعد ساعات من شن ضربات عسكرية على 3 مواقع يشتبه في أنها ترتبط ببرنامج سوريا للأسلحة الكيماوية.

وأضاف السفير الروسي، في تصريحات صحفية، أن موسكو ليست مستعدة للتحاور مع الغرب حول الأزمة السورية بعد الضربات العسكرية.

ويدعو مشروع القرار إلى فتح تحقيق جديد لتحديد مرتكبي الهجمات الكيماوية في سوريا، والدفع من أجل تفكيك جميع أسلحة سوريا الكيماوية، والدعوة إلى وقف لإطلاق النار والمطالبة بدخول محادثات سلام.

وجرت الجولة الأولى من المفاوضات حول مشروع القرار الإثنين، إلا أن دبلوماسيين قالوا إن روسيا لم تدخل في مناقشات ولم يتم تحديد موعد للتصويت على مشروع القرار، فيما قال دبلوماسيون غربيون إنهم مستعدون لإتاحة الوقت للتفاوض لبذل كل الجهود لإشراك روسيا.

يذكر أن روسيا استخدمت حقها في الفيتو 12 مرة في مجلس الأمن الدولي للحيلولة دون أي عمل يستهدف حليفتها سوريا.

تعليقات