سياسة

زعيم المعارضة التركية يتهم أردوغان بالاستفادة من أزمة الليرة

الأحد 2018.8.19 11:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 751قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

اتهم رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليجدار أوغلو، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بالاستفادة من أزمة الليرة، والتعامل في العملات الأجنبية، تزامناً مع دعوته الشعب التركي إلى تحويل مدخراتهم من العملات الأجنبية والذهب إلى العملة المحلية لدعم الاقتصاد.

وقدم كليجدار أوغلو، بحسب صحيفة زمان التركية المعارضة، 13 مقترحاً بتخفيض نفقات الحكومة لمواجهة الأزمة الاقتصادية، في ظل "التبذير الحكومي".

من جهته، رد أردوغان على تصريحات كليجدار بقوله: "الكرسي تخلى عنك، والآن تتعامل مع بارونات العملات الأجنبية"، في إشارة إلى خسارة مرشح الحزب محرم إينجه انتخابات الرئاسة أمامه.

في المقابل، قال كليجدار رداً على الرئيس التركي، وذلك عبر حسابه بموقع تويتر: "الديكتاتور انزعج من هذا، وقال إنني أتعامل مع بارونات العملات الأجنبية، نفهم من هذا أن مرض كليجدار أوغلو الذي يعاني منه أردوغان انتكس مجددا".


وكان أردوغان قد دعا الأتراك إلى التوجه لمكاتب الصرافة والبنوك، وتغيير العملات الأجنبية التي يحتفظون بها، وذلك عقب بلوغ الدولار 7 ليرات وفقدان الليرة 40% من قيمتها.

وتساءل كليجدار: هل كان هناك رجل أعمال مقرب لأردوغان قام بتغيير العملات الأجنبية التي يمتلكها؟، ووجه سؤالا آخر لأردوغان قائلاً: "عزيزي الديكتاتور أردوغان، أخبرني الآن كي نعلم.. من يتعامل مع بارونات العملات الأجنبية؟".

يُذكر أن بعض وسائل الإعلام، تناولت العام الماضي أنباء عن شراء بلال نجل أردوغان عدداً من مكاتب الصرافة، فيما كشف كليجدار عن إيصالات تحويل لأفراد أسرة أردوغان وأقاربه تبلغ قيمتها نحو 15 مليون دولار إلى شركة تدعى (Bellway) في جزيرة مان.

تعليقات