اقتصاد

تركيا في الإعلام.. تراجع الصناعة وحاجة ملحة للنقد

الجمعة 2019.1.11 09:00 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 531قراءة
  • 0 تعليق
تركيا في الإعلام.. تراجع الصناعة وحاجة ملحة للنقد

تركيا في الإعلام.. تراجع الصناعة وحاجة ملحة للنقد

نفذت تركيا عبر مؤسساتها الرسمية، خلال الأسبوع الجاري، رزمة من الإجراءات، تظهر بوضوح حاجتها الملحة للنقد، بالتزامن مع استمرار أزمة هبوط الليرة.

والإثنين الماضي، فرضت الحكومة التركية زيادة جديدة على أسعار الوقود، بمقدار 17 قرشاً على سعر لتر البنزين، وبنحو 18 قرشاً على سعر لتر الديزل، فيما بدأ سريان هذه الزيادة ابتداء من منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء.

ووفق التسعيرة الجديدة سيرتفع سعر لتر الديزل في العاصمة أنقرة من 5.76 ليرة إلى 5.94 ليرة، بينما في إسطنبول سيرتفع سعر اللتر من المادة نفسها من 5.63 ليرة إلى 5.81 ليرة تقريباً.

وفي محاولة من حكومة أردوغان لتدبير الموارد اللازمة لرفع الحد الأدنى للأجور، تواصل فرض الضرائب على السلع لزيادة مواردها وتقليص عجز الموازنة المرتقب خلال 2019، وهي الزيادة الثانية خلال أسبوعين.

ونشرت الجريدة الرسمية في تركيا قرار الحكومة برفع ضريبة الاستهلاك الخاص للسلع التي تصنع من التبغ إلى 67%.

في سياق متصل، باعت وزارة الخزانة التركية سندات طويلة الأجل بقيمة ملياري دولار، وذلك قبل الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في تركيا في مارس/آذار المقبل.

وبحسب بيانات وكالة بلومبرج للأنباء، فإن هذه السندات تستحق السداد في أبريل 2029، وبسعر فائدة قدره 7.625%، وهو ما يزيد قليلا عن سعر العائد على السندات التركية العشرية المطروحة حاليا في الأسواق والمستحقة السداد في أكتوبر/تشرين الأول 2028، حيث بلغ سعر العائد عليها 7.35%.

ونتيجة الأزمات المالية، ضربت الأزمة الاقتصادية في تركيا الأندية الرياضية، لتلحق بركب المؤسسات المنهارة بسبب سياسات رجب طيب أردوغان المضطربة.

تركيا في الإعلام .. مؤشرات الإنتاج تتراجع والإتاوات الضريبية ترتفع

وحسب رويترز، أصدر اتحاد البنوك التركية بياناً الإثنين، ليعلن إعادة هيكلة ديون متزايدة على كبرى أندية كرة القدم التركية مثل "جلطة سراي وفناربخشه"، في الوقت الذي تراكمت فيه ديون تزيد عن 10 مليارات ليرة (1.87 مليار دولار) على عاتق كبرى فرق الدوري الممتاز.

وأنفقت الأندية الأربعة الكبرى، التي تشمل أيضا بشيكتاش وطرابزون، الكثير لاستقطاب نجوم أجانب، وتسببت النتائج المحلية والدولية الضعيفة في تفاقم الديون التي تراكمت على الأندية.

ومطلع الأسبوع، ذكرت وسائل الإعلام التركية أن البنك الزراعي الحكومي سيعيد هيكلة ديون 18 نادياً في الدوري التركي الممتاز.

على صعيد آخر، قالت جمعية موزعي السيارات في تركيا إن مبيعات سيارات الركاب والمركبات التجارية الخفيفة هبطت بنسبة 35% في 2018 إلى 620 ألفاً و937 مركبة.

وأضافت أن المبيعات هوت في ديسمبر/كانون الأول نحو 43% على أساس سنوي إلى 77 ألفاً و706 مركبات.

تعليقات