منوعات

آيس كريم لا يزيد وزنك.. حيلة بسيطة

الخميس 2018.1.18 06:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 953قراءة
  • 0 تعليق
آيس كريم بالفواكه

آيس كريم بالفواكه

يعد الآيس الكريم نوعا من أنواع المثلجات الأساسية التي يصعب على الشخص مقاومتها باعتبارها من الحلويات المفضلة لدى معظم الناس. 

لكن يؤدي الإفراط في تناول الآيس كريم إلى زيادة الوزن المتبوعة بالأمراض الخطيرة مثل السكري، لذلك من المهم معرفة اختيار النوع والوقت والكمية المناسبة للآيس كريم.

وللآيس كريم العديد من الفوائد لجسم الإنسان، حيث إنه يساعد في زيادة نشاط الجسم ويحارب سرطان القولون ويمنع تكون حصوات بالكلى، كما يخفف من الإصابة بالجلطات ويساعد أيضا على تقوية العظام، واعتبره خبراء التغذية جزءاً من النظام الصحي للإنسان.

الآيس كريم يحبه الكبار والصغار

يقول الطبيب الإسباني لويس بيو كاتالا، المتخصص في التغذية والعلاج الغذائي، إن "الآيس كريم يمكن أن يندرج في نظام غذائي صحي، فتناول الآيس الكريم بالنسبة إلى السعرات الحرارية ليس خطيرا جدا لأنه مصنوع من الثلج ولكن يجب معرفة الجودة والنوع والكمية والوقت المناسب عند تناولها.

 وأوضح الطبيب أنه يوجد نوعان من المثلجات الآيس الكريم؛ الأول مصنوع من منتجات الألبان، والآخر من الثلج.

آيس كريم الزبادي

من أكثر أنواع الآيس كريم، التي يتم تناولها لاعتبارها أخف من المثلجات التقليدية هي المصنوعة من الزبادي، واعتبر بيو أنه إذا كانت علبة زبادي خالية من الدسم تحتوي على 50 سعرا حراريا وقطعة من الآيس كريم تحتوي على 150 سعرا حراريا, فإن آيس كريم الزبادي يحتوي على 100 سعر حراري.

الظهيرة الوقت الأفضل لتناول الآيس كريم

وأوضح الطبيب أن الوقت المناسب لتناول الآيس كريم في اليوم هو وقت الظهيرة والأخذ بعين الاعتبار تجنب تناوله في المساء لصعوبة هضمه ويتحول بذلك إلى دهون في الجسم.

أيضا لضمان جودة الآيس كريم يفضل إعداده في المنزل لاحتوائه على مكونات صحية وطبيعية, فاستخدام الحليب الطبيعي في المنزل أفضل بكثير من الحليب المجفف في الخارج وأقل ثمنا، بناء على ذلك أضاف بيو أن "أفضلية إعداد الآيس كريم في المنزل تكمن في استخدام منتجات طبيعية ومكونات لا تستخدم في الآيس كريم الصناعي لأنها سترفع من ثمنه".

لضمان جودة الآيس كريم يفضل إعداده في المنزل

تعليقات