سياسة

أول عيد ميلاد في الموصل بعد طرد داعش

الإثنين 2017.12.25 11:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 4991مشاهدة
  • 0 تعليق
أول عيد ميلاد في الموصل بعد داعش

استقبلت الكنيسة في الموصل المسيحيين للاحتفال بالكريسماس بعد تحريرها من داعش، وتعد هذه هي المرة الأولى التي تفتح الكنيسة أبوابها في الكريسماس بعد دخول داعش إلى مدينة الموصل.

ونشر موقع "تليجرام" احتفالات كنيسة "سانت بول" الأحد، في الموصل بأعياد الكريسماس وسط إجراءات أمنية مشددة، وبحضور حشد جماهيري كبير من المسيحيين الذين بلغ عددهم 100 شخص، بالإضافة إلى المسلمين الذين حضروا لمشاركة أصدقائهم وجيرانهم. 

وعبر المسيحيون خلال هذا الاحتفال عن رغبتهم في إيجاد مكان لهم في المدينة بعد تحريرها، عقب ثلاث سنوات من الاضطهاد الديني من قبل داعش. ووجه الأب ثابت حبيب كلمة خلال الاحتفال قال فيها: "إننا هنا لكي نؤكد للعالم وجودنا على أرضنا كمسيحيين، وعن أملنا أيضا ودورنا التبشيري في بلادنا".

الفيديوجراف التالي يبرز احتفالات الموصل بعيد الميلاد بعد طرد تنظيم داعش الإرهابي.