اقتصاد

نائب برلماني يقر: صفقات فساد بسواحل الجنوب في إيران

الأربعاء 2018.11.14 05:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 400قراءة
  • 0 تعليق
سفن صينية قبالة سواحل إيران- أرشيفية

سفن صينية قبالة سواحل إيران- أرشيفية

كشف نائب برلماني إيراني الغطاء عن صفقات فساد جديدة تجرى وقائعها قرب السواحل الجنوبية لبلاده، لافتاً إلى أن سفناً تجارية صينية تبحر قبالة ميناء "بندر عباس" الواقع جنوبي إيران وتتزود مجاناً من الوقود، إضافة إلى ممارستها أنشطة صيد غير مصرح بها، على حد قوله.

"أحمد مرادي" النائب في البرلمان الإيراني عن مدينة بندر عباس ألمح خلال كلمة في مؤتمر حكومي، مساء أمس الثلاثاء، إلى وقوف جهات وشخصيات - لم يسمها علانية- وراء صفقات مشبوهة في تلك المنطقة البحرية تخول للسفن الصينية الدخول السواحل الإيرانية المحلية والصيد منها.

"مرادي" وفقاً لوكالة أنباء نادي "المراسلين الشباب" الإيرانية، اعتبر أن هذا الأمر يجب التحقيق فيه بواسطة وزارة النفط الإيرانية، خاصة أن الصيادين الإيرانيين يواجهون أزمة وقود خلال عمليات تزويد سفنهم وزوارقهم؛ فيما اعتبر أن سفن الصيد الصينية تهدد مصدر دخل هؤلاء الصيادين المحليين، على حد قوله.

أحمد مرادي

ووصف البرلماني الإيراني تلك الأوضاع التي تحدث قبالة سواحل بندر عباس بـ"الظلم" الكبير للمحافظات الإيرانية الجنوبية، مؤكداً في الوقت ذاته تورط شبكات مصالح داخلية في عمليات فساد ضخمة للسماح بوجود هذا الأمر هناك.

وتعددت قضايا الاختلاسات المالية والاقتصادية داخل إيران مؤخراً، إلى حد اعتراف "إسحاق جهانجيري" النائب الأول للرئيس الإيراني حسن روحاني بتفشي الفساد في أركان النظام الحاكم بالبلاد.

واعترف "أمير خجستة" رئيس لجنة مكافحة الفساد بالبرلمان في طهران مؤخراً، أن الفساد قد توغل داخل أغلب وزارات حكومة الرئيس الإيراني حسن روحاني، مطالباً بضرورة اتخاذ موقف أكثر جدية تجاه المتورطين بقضايا فساد لا سيما بالجانب الاقتصادي، على حد قوله.

وأكد "خجستة" أن هناك مضاربات بشكل كبير داخل الجمارك الإيرانية وكذلك البنوك والمصارف المحلية، ملوحاً بالكشف عن أسماء وهويات المتورطين بالفساد داخل المؤسسات الحكومية، وفقاً لوكالة أنباء البرلمان الإيراني.

يشار أيضاً، إلى أن مليشيا الحرس الثوري الإيراني تسيطر على إدارة أغلب الموانئ في البلاد منذ سنوات، الأمر الذي قد يثير الشكوك حول تورط جنرالاته بهكذا وقائع فساد.

 وتدور شبهات حول دور تلك المليشيا ذات الطبيعة العسكرية والتي تتلقى أوامرها مباشرة من المرشد الإيراني علي خامنئي في عمليات تهريب مخدرات، وأسلحة وكذلك غسل أموال لدعم خططها التخريبية في دول مجاورة أبرزها العراق وسوريا واليمن.

تعليقات