سياسة

كأس العالم 2022.. قطر تدفع وتركيا تربح

الجمعة 2018.9.14 05:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 218مشاهدة
  • 0 تعليق
كأس العالم 2022 قطر تدفع وتركيا تربح

وجد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تنظيم قطر لكأس العالم 2022، فرصة ذهبية لاستغلال تميم بن حمد في نهب أموال الشعب القطري، واغتراف ما يشاء منها.

وباتت الدوحة المعزولة عن محيطها العربي، بفعل سياسات أمرائها الداعمة للإرهاب، مطمعا للاستثمار تحت تهديد السلاح.

ويقول رجال أعمال قطريون، إن مقاولين أتراكا ينفذون في الوقت الحالي مشاريع تجاوزت قيمتها 11.6 مليار دولار، بزيادة بلغت نحو 46% مقارنة بعام 2016، لافتين أيضا إلى ارتفاع صادرات تركيا إلى قطر خلال العام الحالي، بنسبة 93%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وفي نهاية سنة 2017 استضافت الدوحة فعاليات معرض "إكسبو تركيا في قطر" بمشاركة 145 شركة تركية بمختلف القطاعات، منها شركة "تكفن" التركية التي فازت بمناقصة بناء ملعب "الثمامة" القطري، أحد ملاعب كأس العالم لكرة القدم 2022، بتكلفة مليار و250 مليون دولار.